الخبرات الألمانية في قطر

أفضل أطباء أسنان في قطر

اتصل بنا

0097433909053

بالواتساب

0097433909053


العناية بأسنانك تساعد في منع تسوس الأسنان والتهاب اللثة.

الفرشاة والخيط بشكل صحيح يمكن أن تمنعان تراكم البلاك (يُنطق: بلاك)، وهو طبقة شفافة تحتوي على بكتيريا تلتصق بأسنانك. بعد تناول الطعام، تقوم البكتيريا بتفكيك السكر على أسنانك إلى حمض يعض الطمس الأسنان، مسببًا ثقوبًا تُسمى تسوس الأسنان. البلاك أيضًا يسبب التهاب اللثة، وهو مرض اللثة الذي يمكن أن يجعل اللثة الخاصة بك حمراء ومتورمة ومؤلمة.

كيف يمكنني التخلص من البلاك؟ لمنع تسوس الأسنان، عليك إزالة البلاك. للقيام بذلك، افرش أسنانك مرتين يوميًا واستخدم الخيط مرة واحدة على الأقل يوميًا. الفرشاة تحفز أيضًا اللثة، مما يساعد في الحفاظ عليها صحية ومنع مرض اللثة. الفرشاة والخيط هما الأمور الأكثر أهمية يمكنك القيام بهما للحفاظ على صحة أسنانك ولثتك.

استخدم معجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد لمنع تسوس الأسنان.

الجير هو البلاك الذي يكون أصعب وأكثر ضررًا وصعوبة في الإزالة. باستخدام معاجين الأسنان وغسولات الجير المضادة للجير، وقضاء وقت إضافي في تفريش الأسنان بالقرب من الغدد اللعابية (من الداخل للأسنان الأمامية السفلية ومن الخارج للأسنان العليا الخلفية) قد تبطئ من تكوين الجير الجديد.

إذا كانت أسنانك حساسة للحرارة والبرد والضغط، قد ترغب في تجربة معجون أسنان خاص للأسنان الحساسة. ولكن تحدث مع طبيب الأسنان حول حساسيتك للتأكد من أنها ليست ناجمة عن تسوسات أو مشاكل عصبية.

ما هي الطريقة الصحيحة لفرش أسناني؟

يقول أطباء الأسنان إنه يجب عليك تفريش أسنانك لمدة دقيقتين على الأقل مرتين يوميًا. إليك بعض النصائح حول كيفية الفرش الصحيح:

امسك فرشاة الأسنان بزاوية 45 درجة مقابل خط اللثة. افرش بلطف بحركات قصيرة (حوالي عرض سن واحد) بعيدًا عن اللثة. الفرك بشدة يمكن أن يسبب انحسار اللثة وحساسية الأسنان ومرور الوقت فقدان الأسنان. افرش جميع الأسطح الخارجية والداخلية لأسنانك، وأسطح العضاضات أيضًا. تأكد من الوصول إلى الحفر والشقوق. يمكنك أيضًا تفريش لسانك بلطف. استخدم المؤقت أو قم بتشغيل أغنية مفضلة أثناء تفريش أسنانك لتعتاد على التفريش لمدة 2 إلى 3 دقائق كاملة. بعض فرش الأسنان الإلكترونية تحتوي على مؤقتات تخبرك متى تنتهي الـ 2 دقيقة.

هل حقًا يجب أن أستخدم الخيط؟

نعم. الفرك مهم ولكنه لن يزيل البلاك وجزيئات الطعام بين أسنانك وبالقرب من خط اللثة. ستحتاج إلى استخدام الخيط لهذه المساحات مرة واحدة على الأقل يوميًا. مع أي خيط، يجب أن تكون حذرًا لتجنب إصابة اللثة. اتبع هذه التعليمات:

أدخل الخيط بعناية بين سنين، باستخدام حركة ذهابًا وإيابًا. اضغط بلطف بالخيط على خط اللثة، لكن لا تجبرها على الدخول تحت اللثة. انحني الخيط حول حافة السن بشكل حرف “يو” وانزلها وارفعها على جانب كل سن. كرر هذه العملية بين جميع أسنانك.

كيف يمكنني تبييض أسناني؟

تدعي بعض معاجين الأسنان أنها تبيض الأسنان. ليس هناك مشكلة في استخدام معاجين الأسنان المبيضة طالما أنها تحتوي أيضًا على الفلورايد ومكونات تحارب البلاك والجير. إذا كانت لديها ختم الجمعية الأمريكية لأطباء الأسنان، فقد تم العثور على أنها تعمل بشكل جيد وآمنة للاستخدام.

معظم المراهقين لا يحتاجون إلى تبييض الأسنان لأن الأسنان عادة لا تصبح صفراء حتى يصل الشخص إلى سن أكبر.

إذا كنت تعتقد أن أسنانك ليست بيضاء بما فيه الكفاية، فحاور طبيب الأسنان قبل أن تجرب أي منتجات تبييض دون وصفة طبية. بعضها قد يؤثر على اللثة ويجعل الأسنان حساسة. طبيب الأسنان قد يقدم لك علاجًا محترفًا يتناسب مع احتياجاتك ويعمل بشكل أفضل من المنتجات دون وصفة طبية.

هل يؤثر الطعام الذي أتناوله على أسناني؟

تناول السكر، كما تعلم بالفعل، هو سبب رئيسي لتسوس الأسنان. ولكن ليس فقط كمية السكر التي تأكلها هي المهمة — متى وكيف تأكلها يمكن أن يكونان مهمين أيضًا.

إذا كنت تأكل أطعمة غنية بالسكر أو تشرب مشروبات غازية طوال اليوم، فإنك تمنح البكتيريا في فمك طعامًا. البكتيريا التي تأكل جيدًا تزيد من احتمالية تسوس الأسنان. الحلوى الصلبة، وحبوب السعال، وحلوى النفس التي تحتوي على سكر مضرة بشكل خاص لأنها تذوب ببطء في فمك. من الأفضل ألا تتناول الأطعمة الحلوة بين الوجبات.

الأطعمة الغنية بالسكر أو النشويات عند تناولها مع الوجبة تكون أقل ضررًا على الأسنان مقارنة بتناولها وحدها. قد يكون السبب في ذلك هو أن فمنا ينتج المزيد من اللعاب أثناء الأكل، مما يشطف السكر والبكتيريا. تناول الأطعمة الحلوة قبل النوم يمكن أن يكون الأكثر ضررًا (خاصة إذا لم تقم بتفريش أسنانك بعدها) لأننا لا ننتج الكثير من اللعاب أثناء النوم.

بالنسبة لمعظم الأشخاص، من الصعب الامتناع عن الحلوى تمامًا. لذلك حاول اتباع هذه الإرشادات الأكثر واقعية:

تناول الكربوهيدرات (السكريات والنشويات) مع الوجبة. إذا لم تتمكن من تفريش أسنانك بعد تناول الطعام، اشطف فمك بالماء أو الغسول الفموي، أو قم بمضغ اللبان بدون سكر. لا تتناول أطعمة حلوة بين الوجبات. إذا كنت تتناول وجبات خفيفة، فتناول أطعمة غير حلوة مثل الجبن والفشار والخضروات الخام أو الزبادي. متى يجب أن أزور طبيب الأسنان؟ السبب الرئيسي لزيارة طبيب الأسنان كل 6 أشهر هو الوقاية. الهدف هو منع تسوس الأسنان ومرض اللثة والاضطرابات الأخرى التي تضع صحة أسنانك وفمك في خطر.

زيارتك الأولى إلى طبيب الأسنان ستتضمن على الأرجح ثلاثة أجزاء رئيسية:

  • حيث يسألك طبيب الأسنان أو العامل الصحي عن أسئلة حول عنايتك بأسنانك ويستعرض أي سجلات طبية.
  • فحص طبي أسنان.
  • تنظيف مهني.

معاينة الأسنان

سيقوم طبيب الأسنان بفحص أسنانك ولثتك وأنسجة فمك الأخرى. قد يفحص أيضًا مفاصل فكيك. سيستخدم طبيب الأسنان مرآة ومسبار (أداة معدنية تشبه الريشة) لفحص التاج (الجزء المرئي) من كل سن للبحث عن البلاك وعلامات فقدان أو تسوس الأسنان. سيقوم طبيب الأسنان أيضًا بفحص عضوة لثتك. ستشع شعاع مشع من الأعلى إلى داخل فمك مثل مصباح كبير لكي يتمكنوا من رؤية داخل فمك بشكل جيد.

تنظيف الأسنان

سيقوم طبيب الأسنان أو العامل الصحي بتنظيف وتلميع أسنانك، باستخدام أدوات أسنان صغيرة مثل ممسحة الأسنان والمرآة وفرشاة الأسنان الخاصة. تقوم ممسحة الأسنان بإزالة البلاك (يُنطق: بلاك) من أسنانك. البلاك هو طبقة رقيقة ولزجة تغطي أسنانك وتحتوي على بكتيريا (يُنطق: باك-تير-يا) تنمو على أسنانك مع مرور الوقت. البلاك الذي لا يتم إزالته من أسنانك يمكن أن يسبب تسوس الأسنان (يُنطق: كا-في-تي). تسوس الأسنان هو جزء تالف أو متعفن من سن.

ثم يأتي الفرك والخيط. سيقوم طبيب الأسنان أو العامل الصحي بفرك أسنانك بفرشاة أسنان خاصة ومعجون أسنان. الفرشاة لديها نصيحة صغيرة ودائرية تتحرك حولها لتنظيف أسنانك. قد يكون معجون الأسنان طعمًا مشابهًا لمعجون الأسنان الخاص بك في المنزل، لكنه سيبدو قليلاً أكثر خشونة — تقريبًا مثل الرمل.

ثم سيقومون بتنظيف أسنانك بالخيط وسيعرضون لك الطريقة الصحيحة لتفريش واستخدام الخيط لأسنانك في المنزل. تتضمن عملية الخيط استخدام قطعة من الخيط الشمعي المسمى خيط الأسنان للوصول بين أسنانك وإزالة جزيئات الطعام التي لا يمكن لفرشاة الأسنان الوصول إليها.

كيف يتم فحص الأسنان من أجل تسوس الأسنان؟

أثناء زيارتك، سيبحث طبيب الأسنان عن علامات تسوس الأسنان. يمكن أن يكون ذلك من خلال مراقبة الأسنان بالعين المجردة واستخدام أدوات تشمل المرآة والمسبار (أداة معدنية تشبه الريشة) للبحث عن علامات تسوس أو فقدان على أسطح الأسنان. إذا شُكك في وجود تسوس، فقد يتطلب الأمر أخذ صور أشعة السينية للتحقق من وجوده.

هل يمكن لطبيب الأسنان علاج تسوس الأسنان؟

نعم، طبيب الأسنان يمكن أن يعالج تسوس الأسنان. عادةً، يتم علاج تسوس الأسنان عن طريق حفر الأسنان لإزالة الجزء التالف أو المتعفن ومن ثم ملئها بمواد تعويضية مثل حشوات الأسنان. هذا يساعد في استعادة السطح السليم للسن ومنع تطور التسوس الإضافي.

قد يحتاج بعض الأشخاص إلى تعويضات أكبر أو إجراءات أخرى إذا كان التسوس خطيرًا جدًا أو إذا تأثرت العصبية. هذا يمكن أن يشمل تاج السن أو إجراءات جذرية أخرى.

كيف يمكنني العناية بأسناني بشكل جيد بين زيارات طبيب الأسنان؟

إليك بعض النصائح للعناية بأسنانك بشكل جيد بين زيارات طبيب الأسنان:

الفرك: افرش أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. افرك بلطف بحركات قصيرة وبزاوية 45 درجة مقابل خط اللثة. افرك جميع الأسطح الخارجية والداخلية لأسنانك وأسطح العضاضات. يمكنك أيضًا تفريش لسانك بلطف. استخدم مؤقتًا للتأكد من أنك تفرش لمدة 2 دقيقة كاملة. الخيط: استخدم الخيطة مرة واحدة على الأقل يوميًا لإزالة البلاك وبقايا الطعام من بين الأسنان وبالقرب من اللثة. اتبع الإرشادات المذكورة في المقالة لاستخدام الخيطة بشكل صحيح. المضمضة: استخدم مضمضة تحتوي على الفلورايد بعد تفريش واستخدام الخيطة لمنح أسنانك حماية إضافية من التسوس. الأكل والشرب: قلل من تناول الطعام والمشروبات الغنية بالسكر. تناول الأطعمة الحلوة مع الوجبات بدلاً من تناولها بين الوجبات. إذا تناولت أطعمة حلوة بين الوجبات، اشطف فمك بالماء أو استخدم مضمضة غسيل فم بعد ذلك.

زيارات طبيب الأسنان: لا تتردد في زيارة طبيب الأسنان بانتظام، عادة كل 6 أشهر، للفحص والتنظيف المهني. يمكن لطبيب الأسنان تقديم نصائح إضافية للعناية بأسنانك استنادًا إلى حالتك الشخصية. ماذا عن الأسنان الحساسة؟ إذا كانت أسنانك حساسة للحرارة، البرودة، أو الضغط، فقد تحتاج إلى استخدام معجون أسنان خاص للأسنان الحساسة. هذه المعاجين تحتوي عادة على مكونات تساعد في تقليل الحساسية. يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص الذين يعانون من هذه المشكلة، ولكن من الهام جدًا التحدث مع طبيب الأسنان الخاص بك للتحقق من عدم وجود مشاكل أخرى في الأسنان تسبب الحساسية.