الخبرات الألمانية في قطر

أفضل أطباء أسنان في قطر

اتصل بنا

0097433909053

بالواتساب

0097433909053

ما هو مميز في اللثة؟

عندما يتعلق الأمر بصحة فمك، لا يتعلق الأمر فقط بمدى استقامة أسنانك أو مدى إشراق ابتسامتك. يجب أن لا تنسى اللثة! حتى إذا كنت خاليًا من التسوس وكانت لديك أجمل أسنان في المدينة، فهذا لا يعني أنك محصن ضد أمراض اللثة.

ما هي أمراض اللثة؟ تبدأ أمراض اللثة عندما تتراكم الجير تحت اللثة وعلى طول الخط اللثوي. الجير هو مادة لزجة تشبه الفيلم مليئة بالبكتيريا. مع الزمن، تتطور أمراض اللثة وتتسبب في اللثة بالتورم والالتهاب والحساسية للنزيف وتغير لونها إلى الأحمرية.

كيفية الحفاظ على صحة الأسنان

  1. فرشاة الأسنان بشكل صحيح افرش أسنانك على الأقل مرتين يوميًا باستخدام فرشاة أسنان ناعمة ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد. استبدل الفرشاة كل 3 إلى 4 أشهر، أو في وقت أقرب إذا بدأت الشعيرات تتكسر. افرش أسنانك بزاوية 45 درجة إلى اللثة. حرك الفرشاة بحركات قصيرة. اضغط برفق. نظف الأسطح الداخلية للأسنان بتدوير الفرشاة عمودياً وقم بعمل عدة حركات قصيرة على طول كل سن.
  2. اختر المعجون المناسب ستحتوي معظم المتاجر على مجموعة متنوعة من أنواع معاجين الأسنان، من منتجات تبييض الأسنان إلى الصيغ التي تحتوي على بيكربونات الصوديوم. عند اختيار معجون الأسنان، يجب على الشخص التأكد من أنه يحتوي على الفلورايد وأنه يحمل ختم الجمعية الأمريكية لأمراض الفم والأسنان (ADA) على العبوة.
  3. التخدير اليومي يتجاهل العديد من الأشخاص التخدير اليومي، لكنهم يعترفون بأهمية هذه العادة كجزء مهم من الرعاية الفموية. يزيل التخدير اليومي الطعام والجير من بين الأسنان واللثة. إذا ما بقي الطعام والجير في هذه المناطق، فقد يؤدي ذلك إلى تكون الجير، وهو تراكم صلب من البكتيريا يمكن أن يزيله فقط طبيب الأسنان. الجير يمكن أن يؤدي إلى أمراض اللثة.
  4. اشطف فمك بعناية يشطف العديد من الأشخاص فمهم بعد تفريش أسنانهم. ومع ذلك، يجب أن تكون ممارسات النظافة الفموية مكملة لفعالية منتجات الفلورايد، مثل معجون الأسنان. عندما يشطف الشخص فمه بالماء بعد تفريش أسنانه بمعجون الأسنان الذي يحتوي على الفلورايد، يغسلون الفلورايد. على العكس، عندما يشطف الشخص فمه بعد تناول الطعام، فإنهم قد يشطفون الطعام والبكتيريا التي يمكن أن تؤدي إلى تكون الجير والجلكان.
  5. استخدم غسول الفم وفقًا للجمعية الأمريكية لأمراض الفم والأسنان (ADA)، هناك نوعان من غسول الفم: العلاجي والتجميلي. يتوفر كلاهما دون وصفة طبية. يمكن أن يساعد غسول الفم العلاجي في:
  • منع أمراض اللثة.
  • تقليل سرعة تكون الجير.
  • تقليل كمية الجير على الأسنان.
  • إزالة جزيئات الطعام من الفم. ومع ذلك، يجب على الأشخاص عدم استخدام غسول الفم كبديل لتفريش الأسنان واستخدام الخيط الطبي.
  1. أجري فحوصات دورية للأسنان تتضمن الفحوصات الدورية للأسنان عادة تنظيفًا مهنيًا للفم. التنظيف المهني هو الطريقة الوحيدة لإزالة الجير من الأسنان. يمكن أيضًا أن يساعد التنظيف المهني في التخلص من الجلكان الذي قد يكون قد تجاهله الشخص عند تفريش أسنانه. مع الزيارات الدورية، يمكن لطبيب الأسنان مساعدتك في التعرف على علامات أمراض اللثة المبكرة والتهاب اللثة، وهو حالة تؤدي إلى التورم في اللثة. يمكن أن يساعد الكشف المبكر في منع حدوث مشاكل أكثر خطورة.
  2. اترك التدخين وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، يجعل التدخين الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض اللثة لأنه يضعف جهاز المناعة. توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بالإقلاع عن التدخين على الفور للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بأمراض اللثة. ويمكن أن يزيد استخدام منتجات التبغ الأخرى أيضًا من خطر الإصابة. نرحب بك في مركز إكسبرت لطب الأسنان في الدوحة لفحص أسنانك بانتظام وتقديم الرعاية الكاملة لها.

Regenerate